الحياة سهلة

مخصص لذوى الاحتياجات الخاصه فى الوطن العربى
 
البوابةالرئيسيةالتسجيلس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 الحظ السعيد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
b0nb0n
مشرفه
مشرفه
avatar

عدد الرسائل : 55
تاريخ التسجيل : 04/01/2007

مُساهمةموضوع: الحظ السعيد   الجمعة أكتوبر 17, 2008 5:28 pm

أنا فتاة في الخامسة والعشرين من عمري, تخرجت في إحدي الكليات الجامعية, وعملت بإحدي الهيئات

ومنذ
عام تقدم لي زميل بالهيئة مرشح للعمل بأحد مكاتبها بالخارج, وطلب مني
الزواج والاستعداد للسفر معه لقضاء فترة الانتداب وهي عامان

لكني
رفضت عرضه لأنني كنت أستعد لأداء امتحان السنة الأولي التمهيدية
للماجستير, وطلبت منه إذا رغب في الارتباط بي أن نكتفي بقراءة الفاتحة, ثم
يسافر إلي عمله ويرجع في أول إجازة لعقد القران

وقبل هو بالسفر
وحده في العام الأول لكي أؤدي الامتحان, ولكن بشرط ان أرجع معه الي مقر
عمله بعد عقد القران وأؤجل المرحلة الثانية من الماجستير الي مابعد انتهاء
عمله واستقرارنا في بلدنا

وتمت قراءة الفاتحة ومضت عشرة أشهر أديت
خلالها الامتحان ونجحت فيه وبدأت استعد للمرحلة الثانية.. فرجع خطيبي من
الخارج وطلب عقدد القران والسفر معه

لكنني استمهلته وفضلت ألا نعقد القران إلا بعد عودته النهائية من الخارج واستقراره في مصر,

فأستاء هو لذلك كثيرا واعتبره تهربا من الزواج منه ونقضا للعهد الذي
ارتبطت به معه.. وخيرني بين عقد القران والسفر معه خلال شهر واحد أو
اعتبار ارتباطنا منتهيا

واخترت فك الارتباط.. ولم أشعر بالأسف لذلك لأنني اعتبرت إصراره علي الزواج المتعجل والسفر تحكما لا تقبله طبيعتي

وبعد بضعة شهور عرفت ان هذا الزميل قد تزوج من فتاة أخري واصطحبها معه إلي مقر عمله

ومنذ
أن عرفت ذلك وأنا أعيش في جحيم لا أعرف سببا له وأسأل نفسي لماذا أشعر
بالحسرة عليه وقد رفضته بلا أسف قبل بضعة شهور ؟ هل كنت أحبه دون أن أدري
؟ هل كنت أتمناه لنفسي؟.. هل كنت أعتبره فرصتي وسعادتي؟!.. وهل أخطأت في
عدم التمسك به.. وهل.. وهل.. وهل وعشرات الأسئلة تدور في ذهني وتعايشني كل
لحظة.. فهل تراني أخطأت في رفضي لهذا الشاب.
وماهو تفسيرك لما أشعر به الآن وبماذا تنصحني أن أفعل ؟

ولكاتبة هذه الرسالة أقول:
نحن لا نشعر أحيانا بقيمة الأشياء إلا بعد
أن نفقدها! وأما تفسير ماحدث لك فهو أنك لم تشعري تجاه هذا الشاب من قبل
بأية عاطفة.. ولم تقعي في غرامه كما تصور لك أفكارك الحسيرة الآن..

إنما كنت تقبلين به فقط كخطيب ملائم وتنتظرين أن تقدح تجربة الأيام شرارة
حبه في قلبك خلال مرحلة الخطبة أو بعد الزواج.. ولما لم تشتعل هذه الشرارة
خلال الأشهر العشرة التالية لقراءة الفاتحة فضلت التريث وعدم المسارعة
بعقد القران, والسفر معه لكي تعطي نفسك فرصة أخري لاختبار المشاعر
واستيلاد الحب تجاهه, وكان تقديرك غالبا هو أنه ينتظرك ولن يرتبط بغيرك
إلي أن تنتهي فترة انتدابه وعندما تحسمين أمرك معه بالارتباط به أو
الانفصال عنه, لكنه لم ينتظر كما كنت تتوقعين ولم يصبر.. وإنما طوي تلك
الصفحة من حياته وبدأ صفحة أخري جديدة

فإذا كنت تشعرين الآن
بالحسرة عليه.. فهي ليست حسرة علي حب ضائع وإنما علي فرصة ملائمة لم تحسني
تقديرها وأمر طبيعي أن يأسف الإنسان لضياع إحدي فرصه الملائمة في الحياة
لكن بشرط ألا يستسلم للحسرة الي ما لا نهاية.. وان يعرف اسباب ضياعها
وتجنبها في المستقبل,

وقديما قال المفكر الفرنسي مونتسكيو إنه ليس
هناك شخص لا يزوره الحظ السعيد ولو لمرة واحدة في حياته, لكنه إذا لم يجده
مستعدا لاستقباله فانه يدخل من الباب ويخرج من النافذة.

وتقديري هو
أنك لم تكوني علي استعداد كاف لاستقبال هذا الحظ حين طرق بابك.. لكن ذلك
لا يعني أبدا أنه لن يزورك مرة أخري.. فكوني علي استعداد لاستقباله
والاحتفاء به وتقديره حق قدرة حين يزورك من جديد ولسوف تنالين نصيبك
العادل منه في المستقبل القريب بإذن الله.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سماحة
مشرفه
مشرفه


عدد الرسائل : 119
تاريخ التسجيل : 20/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: الحظ السعيد   الأحد أكتوبر 19, 2008 7:41 pm

لقد قرات مثل هذه القصص والعبر في بريد الجمعة للاستاذ عبد الوهاب مطاوع
رحمه الله

ولا زلت اواظب عليها الان بعدما اشرف عليها الاستاذ خيري رمضان

انها عبر ومواعظ يتعظ بها الانسان ويتخذ منها الفائدة والمفعة التى تعينه علي الحياة ومتاعبها

جزاكى الله خيرا اختى الحبيبة علي عرضك لهذه المشكله لتعم الفائدة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الحظ السعيد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الحياة سهلة :: ¯`·.·••·.·°¯`·.·• مــنــــتـــــدي المقالات •·.·°¯`·.·••·.·°¯ :: مقالات عبدالوهاب مطاوع-
انتقل الى: